الخميس، 24 نوفمبر، 2011

هل هى فتنة

نا بس عايز افهم حاجة هو كل واحد موش عايز ينصر المستضعفين و يرد كيد الباغى يقولك انة زمان فتن و اللة اللى اعرفة انها تصبح فتنة عندما يتوة الحق فى الباطل مع فئتين متعادلتين فى القوة او اقرب الى التعادل اما ان يكون هناك عدم تعادل فى القوة و يقال هذة فتنة يوبقى لامواخذة بيستعبط

الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

عندما ينقلب السحر على الساحر

شجع نظام الرايس المخلوع على مشاهدة مباريات كرة القدم بين كل فات الشعب و استخدم فى هذا جيش من الاعلامين و المعلقين ليصرف الناس عن هموم الوطن السياسية و الاقتصادية و لم اجد فئة مستسناة من تشجيع الكرة و التعصب الاعمى لها حتى اصبح احد اسئلة المذيعين فى لقائاتهم مع كل نجوم المجتمع و الشارع عن انتمائهم السياسى حتى ظن المخلوع ان الناس قد رضيت بصدف العيش لتعيش فى عالم تشجيع الكرة و تدافع عن فريقها دفاع الاسد عن عرينة و تستطيع ان ترى هذا جليا عندما تخالط الطبقات الدنيا فى المجتمع حتى ظهر ما يسمى بروابط تشجيع الفرق الكبرى مثل الالترس الاهاوى و الويت نايتس الزملكاوى التى تشجع الفريقين فى مجموعات منظمة و تذهب خلف فريقها فى كل مبارياتة وتشعل المدرجات بالشماريخ و الالعاب النارية فى حماس شديد و معرضة افرادها الى مواجهات مع افراد الشرطة التى تؤامن المباريات و لكن انقلب السحرعلى الساحر فهولاء الروابط التشجيعية كان لها دور كبير فى تنحى مبارك عن الحكم فى 11 فبراير 2011 فقد ذهب شارك الالترس الاهلاوى و الويت نايتس الزملكاوى فى الاعتصام فى التحرير و تذوق كل الوان الارهاب فى الميدان مع الثوار و ناضل من اجل فكرة نبيلة لم يكن ليخطر على بال مبارك و كل اجهزتة الامنية ان روابط تشجيع الكرة التى دعم اجواء ظهورها وازدهارها سوف تقضى علية كما حدث مع الرأيس الراحل انور السادات الذى قتلتة الجماعة الاسلامية المتطرفة التى دعم وجودها ليقضى على اليساريين و الناصريين فى مصر فها هى اول مخاطر توجية الجماهيربعيدعن  السياسة فايجب ان يعلم كل رايس ان اراد ان يشغل الناس عن مناقشة همومهم باى نشاط  بدعمة و المبالغة فى انتشارة فليعلم ان هذا النشاط سيكون اول مسمار يدقة فى نعشة

السبت، 19 نوفمبر، 2011

مثالية النشطاء السياسيين و مكيافلية القوى السياسية المنظمة

مابين مثالية النشطاء السياسيين الساذجة و مكيافلية القوى السياسية المنظمة تدور الاحداث فى مصر فلا المثالية تبقى على صاحبها ليكمل دورة و لا المكيافلية تبقى لك اصدقاء حين تحتاجهم بل ويمكن ضرب اصحابها بسياسة فرق تسد
يجب على القوى السياسية فى مصر البحث عن طريق ثالث يحافظ عليهم متحدين ليقومو بواجبهم نحو الوطن قبل المصالح الشخصية

الاثنين، 7 نوفمبر، 2011

سورية مفتاح الضربة الامريكية الاسرائيلية لايران

لا تجد ايران فى الوقت الحالى من الحلافاء فى الشرق. الأوسط من يدعمها فى مواجهة اسرائيل و أمريكا فى جهودهم لافشال مشروعها النووى
أصبح حزب الله معزول عن ايران بعد ان ثار الشعب الثورى على السفاح بل وأصبح مكروها من الشعب السورى الحر بعد ان تورط فى عمليات قمع للطليعة الثورية للشعب الحر و هو من تعتبرة اسرائيل يد ايران فى الجوار
ولا تستطيع ايران ان تعول فى المستقبل على تعاون الشعب السورى معها  بعد سقوط الطاغية (وهو شيء سيحدث بإذن الله شاء من شاء و أبي من أبي) و لن يلعب الشعب السوري الحر بعد سقوطة أي دور مدعم لإيران بعد ان  حافظت على بقاء الطاغية فى مواجهة الثوار الأحرار ان لم يساعد اميركا لضرب ايران بعد ان تساعد اميركا الشعب السورى الحر ليسقط الطاغية
ولا داعى للحديث عن أى دور مؤثر لمصر أو الأردن فى مواجهة اسرائيل على الأقل فى المستقبل القريب
ويمكننا ان نتكلم عن ترحيب خليجى بافشال جهود ايران لمتلاك السلاح النووى  لتوفير توازن للقوى فى منطقة الخليج العربى
ولهذا نشطت اسرائيل لترتيب ضربة تحطم بها آمال ايران  فى الحصول على قنبلة ذرية ولكن إذا أوقفت ايران دعمها للطاغية بل و.  ساعدت الثوار فى سورية لإسقاط الطاغية و أشترك معها حزب الله  فى دعم المقاومة الشعبية فسوف يدعم هذا علاقاتهما مع الثوار السوريين الأمر الذي سوف يحيد على اقل تقدير سوريا لمساعدة الجهود الامريكية الاسرائيلية بل يمكنة ان يجعلهم يعودو الى نقطة الصفر فى هذة الجهود و  يمهد لوضع كان مستقرا فى الأمس القريب من تحالف سوري ايرانى بالاشتراك مع حزب الله
يدعم هذا التوجة رحيل القوات الأمريكية عن العراق و بعدها عن يد ايران فى حال وقوع الضربة الإسرائيلية الأمريكية
استطيع ان اقول ان السفاح اصبح ورقة على ارضية الاعبين فى المنطقة فمن سيستخدمها لصالحة قبل الاخرين 

السبت، 5 نوفمبر، 2011

الى كل من ينتقدون علاء عبد الفتاح....اجب عن الاسئلة الاتية

الى كل من يدعوون ان علاء عبد الفتاح طالب شهرة ارجو ان تجيب على الاسئة الاتية
اين كنت فى 2006 عندما كان علاء معتقل على خلفية انضمامة الى وقفة استقلال القضاء
ماذا كنت تعتقد فى يوم 28 يناير 2011 ماذا سيحدث فى المتظاهرين و ماذا سيفعلون
ماذا قدمت لمصر من نشاط تطوعى
متى عبرت عن رايك امام الناس فى اى ظلم تعرضت لة او لاحد من معارفك او اقاربك ناهيك عن الظلم العام
ارجو ان تكون صادق مع نفسك فى الاجابة
نحن لا نريد معرفة الاجابة و لكن فليحتفظ كل باجابتة ويحكم عليها بالنسبة الى من عملو فى المجال التطوعى
واخيرا من اراد ان ينتقد علاء عبد الفتاح فليفكر فيما يجب ان يعملة لصالح هذا البلد اولا قيل مصلحتة الشخصية